Tuesday, October 18, 2005

اللي يخاف من العفريت ...يطلعلوه

كثر الكلام هذه الايام عن الشياطين والعفاريت والابالسة والعياذ بالله تجد ذلك في مدونة اخونا يحي مجاهد وايضا عند مدونة مواطن مصريوالعبد لله له تجربة سوداء مع القوي الخارقه للطبيعةوهي قصة حقيقية مائة في المائة ....نرجع للوراء خمسة اعوام كاملة كان العبد لله في حالة غرام ووصال مع فتاة امريكية تدعي ستيسي وهي نباتية تعشق الطبيعة وتؤمن بمعتقدات النيو ايج وفي ليلة ساحرة يحلو فيها الود والتواصل دار بيني وبينها حوار مثل الاتي

هي: ا... انت عمرك جربت الويجي
انا: يعني ايه؟ هي حاجة بتتاكل ولا بتتشرب ولا يمكن وضع جديد من الاوضاع لسة مجربناهوش هههههها اقول هذا وانا احاول فتح ازرار قميصها الداخلي
هي: تنظر الي بغضب وتحكم اغلاق قميصها الداخلي بمامعناه ..انسي..الويجي دي عبارة عن اداة روحية هامة عبارة عن وسيلة للتخاطب مع مرشدك الروحي
انا: مش دي عبارة عن لوح خشب والا ورق وعليه ارقام وحروف وكلام وقال ايه تحطي ايدك علي بتاع بلاستيك البتاع يدور لوحده ويدكي رسالة يا شيخة حرام عليك انت تصدقي الحاجات العبط دي
هي: حاجات عبط !!دانت باين عليك حمار ..الويجي دي موجودة من ايام قدماء المصريين اللي استخداموها في المعابد للكشف عن المستقبل والتاريخ يقول ان فيثاغورس حصل علي معادلاته الرياضية المشهورة عن طريق الويجي
انا لنفسي: فيثا مين؟ يا دي الليلة الكوبية دي زعلانة وضربت بوز وفاكراني بتريق عليها اعمل ايه بس علشان اخلص
نفسي :انت يله البت دماغها مشيعة اظهر لها انك مهتم واسمع لها معلش هاودها علشان ال ................. وجوز ال.
انا: ماشي الحال..................................................... اوكيه
انا : يعني صحيح يا ستيسي الموضوع ده انت جربتيه؟
هي: طبعا في المدرسة الثانوية كنت باستعملها كتير تصدق في مرة سألت عن عن رقم تليفون واحدة صاحبتي كان ضايع مني والمؤشر لف لوحده علي اللوح واظهر لي الارقام كلها وفي مرة قال لي اني حاسيب ميزوري وحاجي اعيش في نيو يورك وبالظبط ده اللي حصل ..استعمال الوبجي وسيلة جيدة للتخاطب مع العالم الاخر او مع نفسك العليا..قالت ذلك وهي سعيدة ضاحكة
انا: اوه دي حاجة جميلة خالص انا نفسي في يوم من الايام اجرب حاجة زي كده اكيد حاستفيد روحيا وعقليا جدا ...قلت هذا ويدي تحاول فك الازرار اللعينة ..ستيسي علي فكرة هو اللي بتاع ده بينفك ازاي علشان انا اتخنقت
وتمضي الاسابيع والشهور وافترق انا وستيسي ربما الي الابد وتطوي صفحة من عمري بخيرها وشرها وتمر الشهور بطيئة بعد ذلك وفي يوم من ايام شتاء نيويورك البارد دخلت محل من محلات بارنز اند نوبل الشهيرة لبيع الكتب لاستعمال الحمام النظيف بالطبع علي اساس انه حمام مثقفين والذي يختلف اختلاف جذري عن حمامات ماكدونالدذ التي يشخ فيها الاوباش والرعاع وبعد قضاء الحاجة اخذت اتصفح الكتب والمعروضات وتقع عيني علي الويجي وافتكر الذي دار بيني وبينها.. التقطت العلبة واشترتها وذهبت الي شقتي الخالية مسرعا لمحاولة فك السر الذي كنت متأكد انه عبارة عن مغناطيس او زمبلك اوخدعة معينة لانه من غير المعقول ان يتحرك المؤشر من تلقاء نفسه فتحت العلبة واخذت ابحث علي اي مغناطيس او خدعة فلم اجد ..وضعت اللوح علي الارض ووضعت المؤشر علي اللوح وبطرف اصابع ايدي لمست المؤشر واخذت اعد نبضات قلبي مثلما هو مكتوب في كتيب طريقة الاستمال ثم بصوت منخفض سألت عن تاريخ ميلادي وفجأة شعرت بخطوات بطيئة تمشي في الشقة واخذ المؤشر يرتعش علي اللوح وستارة الشباك تتحرك بالرغم من ان الشباك مغلق صرخت في فزع.. مييييين؟ لااجابة.. احس بالخطوات البطيئة التي لااستطيع ان احدد من اين مصدرها وهنا دار حوار بيني وبين نفسي
انا: الساعة 11 باليل وفي حد ماشي في الشقة عندي
نفسي: تخيلات كل اللي بتشوفه وتحسه ده تخيلات.. ده باين واحد من الجيران اللي فوق بيتمشي والسقف بيسمع.. والستارة بتتحرك علشان الشباك بينفس ..والمؤشر بيرفرف علشان ايدك بتترعش علشان انت خايف
انا: احه... بقولك الساعة 11 باليل وفي حد بيتمشي في الشقة
نفسي: وانا اعمل لاهلك ايه؟ انت السبب ...اقفل البتاعه دي الله يخرب بيتك
انا: ماشي الحال................................................................ اوكيه
اغلقت اللوح سريعا وتخلصت منه خارج المنزل وفجأة اختفي صوت الاقدام ورجعت الستارة الي حالة السكون ونمت تلك الليلة مفتح عين ومغمض عين واخذت اتلفت حولي كل عشر دقائق لمدة اسبوع حتي تيقنت مع عدم وجود عفاريت اوبعابيع في الشقة....لذلك يا اصدقائي الاعزاء عندما اسمع عن الشياطين والعفاريت اضع علي وجهي التعبير الذي كان يضعه الاستاذ اسماعيل ياسين علي وجهه في افلامه عندما كان يري عفريت او حاجة مخيفة واسرسع مثله لاااااااااوالنببببببببببي

11 Comments:

Blogger Ahmed Shokeir said...

هاها ... مشكله فعلا
أولا : مشكله إنك تكون في وادى واللى بتتكلم معاها فى وادى تاني خصوصا مع واحده زى ستيسي
ثانيا : مشكله إنك تشعر بحاجات غريبه وفى الأخر مايكونش مقلب واح عامله فيك
ثالثا : مشكله إنك تكون فى الحمام بتعمل زى الناس وفى الأخر تتورط فى شراء البتاعه دى

المرة الجايه إدخل حمام ماكدونالدز أجدع

6:59 AM  
Blogger ابن مصر said...

ماشي الحال.......اوكيه
:)

5:45 PM  
Blogger citizenRagb said...

انا عندي سؤال صغنون
هي الويجي دي
هي هي اللي خالد يوسف عامل فيلم بأسمها

6:10 PM  
Blogger ابن مصر said...

مين خالد يوسف ده؟؟؟

7:11 PM  
Blogger Mohammed said...

هاهاهاهاهاها
مت من الضحك على الحوار مع نفسك

10:52 PM  
Blogger ابن مصر said...

mohammed

انا نفسي امارة بالسوء جدا وهي سبب مصايبي في الحياة

:)

5:33 PM  
Blogger نــــــــدي said...

طيب ما انا بخاف منهم...مش بيطلعولي ليه؟.....دي اسمها تفرقه عنصريه وانا هقدم شكوى لرئيس الجان..واما نشوف البيروقراطيه عندهم..والشكوى هتتركن ولا لا.....
هاهاهاها
..........................
حلوه اوى

6:29 AM  
Blogger ابن مصر said...

فيونكة حمرا
العفاريت (حابس حابس)انواع ..العفريت اللي طلعلي باين علية كان ابن حلال وانصرف لوحده عايزه عفريت يطلعلك؟ بسيطة حاولي زيادة وربنا معاكي
:)

10:21 PM  
Blogger أنا said...

اولا: اللي يخاف من العفريت يطلعله..وبعدين اخونا يحي مجاهد!؟
تخيلت ان الحوار علي الزبون لكن ربنا ستر
ماشي الحال
ثانيا:-مش عارف ليه تخيلت اني لو مكانك هيكون اول سئوال اسئله للويجي " هو البتاع ده كان ممكن يتفك أزاي!؟" علشان انا برضه اتخنقت
ثالثا:لو فيها غتاته يعني هو انت أزاي كنت علي علاقة بواحدة نباتية!؟

10:45 PM  
Blogger أنا said...

تعليق تاني علي السريع""

مين خالد يوسف ده!!؟

أخيرا
تخيل ان السؤال ده بسأله بقالي اربع سنين ..
هاهاهاه
::::
فيونكه حمراء :-

متستعجليش علي رزقك..سيبي انتي بس عنوانك واحنا نوصلهولك "دريفري" ..لو حابه

10:51 PM  
Blogger ابن مصر said...

عزيزي يحي
انت لسه صاحي؟نام بقي:) ازاي عرفت واحدة نباتية؟ هي بقت نباتية بعد اما عرفتها كانت زي القمر فيها عرق شيرووكي ..سكان امريكا الاصليين.. كنت حتجوزها بس جرحت قلبي وخلتني اغني ظالموه و باعوه واحو.. كان زماني دلوقت عندي اطفال نباتيين
:)
بفكر اعمل اب لود لصورتها في البلوج بس مش عايز ادوس علي الجرح يا صاحبي

11:38 PM  

Post a Comment

<< Home

Free Website Counters