Sunday, July 31, 2005

احنا بتوع الفانلة

اتصل بي احد الاصدقاء المصريين ودعاني للذهاب معه الي وسط مدينة نيويورك لتبديل فستان كان قد اشتراه لخطيبته في مصرو بعد ذلك لم يعجبه اللون فقرر تغيره ..صديقي الذي اشتري الفستان من محل ميسي الشهير في فرع ولاية نيوجيرسي وطبقا لمكالمة خدمة العملاء اللون المطلوب موجود في فرع نيويورك وكل ماعلينا هو الذهاب الي هنالك للتبديل ....نيويورك التي تعيش الان حالة من القلق بعد تفجيرات لندن الاخيرة ويقوم البوليس الان بتفتيش شنط الركاب في محطات قطار الانفاق تحسبا لوقوع اي مصيبة لاقدر الله وبما اني فاضي رحبت بالامر وقابلني صديقي العزيز في الشارع مرتديا فانلة كان اشتراها من الاقصر عليها كلمة ايجيبت بخط كبير دخلنا المحل الكبير واخذنا نبحث عن الفستان المطلوب وبعد السؤال وجدنا اللون المطلوب واخذنا الفستان الي الخزينة قامت العاملة علي الخزينة وهي سيدة بيضاء في منتصف الاربعينات باخذ السيدة التي كانت خلفنا في الطابور اولا وهي حركة غريبة لكن وبما ان الموضة في الصيف كل صيف هي التشليح التام فليس هنالك مشكلة ان الواحد يستني في الطابور يتفرج شوية و بما ان التكييف ايضا شغال عال العال فالواحد الان في حالة من السرور والاسبهلال المهم جاء دور صديقي الذي يتحدث الانجليزية بلكنة امريكية سليمة احسده عليها حيث لاتزال عندي لكنة شرق اوسطية احاول التغلب عليها بعوجه لساني كاني متربي في بروكلين مش كيلوباترا الصغري ومع ذلك لساني بيفضحني احيانا..ذهب صديقي الي الخزينة وشرح لها الموضوع بادب ولطف فقالت له بحده معاك الوصل؟ اعطاها الوصل بهدوء اجابته بنفس الحده انت اشتريت الفستان من نيوجيرسي مش كده؟ الله امال يعني من شبرا ..قال لها صديقي في ادب وصوت منخفض نعم قالت له في صوت عالي لابد ات تتدفع ضريبة مبيعات نيو يورك علي الفستان قال لها في صبر الانيباء انه دفع الضريبة في نيوجيرسي صرخت في وجهه بوقاحة لا هنا في امريكا ...هنا في امريكا!!!!! الولية الهبلة فاكره اننا لسة جايين من علي المركب وحتدينا درس قال لها صديقي البارد التلم بهدؤ غريب وصرامة المعاملة دي غير مقبولة انت اسمك اية وفين رئيسك علشان نقدم شكوي وفجاءة قامت الولية المجنونة بخلع التاج اللي عليه اسمها بحركة عصبية ورمته علي الارض وجرت الي اخر المكتب ورفعت التليفون وصرخت فيه وتكهرب الجو وبعد الناس من حولنا كاننا جربة مثلا وجري علينا اربع تيران لابسين بدل شايلين لاسلكي تكلمت مع واحد منهم يشبهة متولي مرزوق بتاع شاهد ماشفش حاجة وشرحت له كل حاجه بسرعة وعن المعاملة السيئه اللي شفناها وشاورت له علي الوليه المهبوشة التي كانت ترتعش وتقول لحارس الامن علي نظراتنا الشريرة ...يا نهاراسود دي عايزة تودينا في داهية نظرة ايه الشريرة ده صاحبي لابس نظارة ومش بيشوف وانا كنت ببص علي صدر البنت الامورة اللي واقفه جانبي فين النظرة الشريرة دي؟ هز حارس الامن راسه وقال لي بصوت منخفض اسف وهنا عرفت ان الولية ليها سوابق وبسرعة حضرت مديرتها وهي سيدة سوداء ذات ابتسامة جميلة وقامت بانهاء كل شئ وصرخت في الولية المهبوشة تعالي هنا حطي الفستان في الكيس وقولي له شكرا وانتهي الموضوع علي خيروخرجنا بالسلامة وانا لاازال انظر علي صدر البنت الامورة ...

6 Comments:

Blogger R said...

أعتقد أنّ فيه سوء تفاهم آخر:
لا ضرائب مبيعات على الملابس في نيوجرسي، بينما هناك ضريبة في نيويورك.

\بشكل أو بآخر هذا كان أساس المشكلة.

الحقيقة أنّ من أمتع الحاجات في أمريكا ترجيع المنتجات التي لا تحتاجها، حتى لو مافيهاش عيب.

بتحس أنّك إنسان... آدميّ...
ـ

1:16 AM  
Blogger ابن مصر said...

يا دكتور الموضوع كله كان علي قله الذوق والعنصرية والجليطة مش علي الفلوس وعلي اي حال صاحبي مادفعش ضريبة نيويورك وهي8 ونص في المائة سيبك انت.. يا بختك السجاير عندك رخيصة في تنسيي هنا وصلت العلبة 7 دولار

6:03 PM  
Blogger أحمد said...

هنا في عند حمادة كشك دوران شبرا
و صلت ل 7 جنيه و نص
و 2و ربع للكيلوبترا

9:22 PM  
Blogger ابن مصر said...

بجيب الكلوباترا من هنا باربعة دولار بس مكتومة قوي

7:15 PM  
Blogger أنا said...

مش تخيل ان اقصي طموح الواحد دلوقتي فعلا انه يفتح علبة سجايره ميلقهاش مكتومة
:-)
وبعدين ضريبة ايه وصدر بنت امورة ايه يا راجل دانت خطفتني
انا قلت الموضوع هيوصل لفيرجينيا..او الاف بي هيرحلك علي اول باص

12:38 AM  
Blogger ابن مصر said...

صح يا ابو يحيي قدر ولطف يا خويا

11:40 PM  

Post a Comment

<< Home

Free Website Counters